الوعي بالذات والادراك الحسي دافيد هيوم

الوعي بالذات كإدراك حسي مباشر (دافيد هيوم نموذجا)

الوعي بالذات والادراك الحسي دافيد هيوم

نص صفحة 11 كتاب مباهج الفلسفة

إشكالية النص :
هل الإدراك الحسي شرط أساسي لحصول الوعي بالذات ؟

اطروحة النص :
يدافع دافيد هيوم عن اطروحة مفادها أن الوعي بالذات لا يتأتى إلا من خلال الإدراكات الحسية (ما نتلقاه من الحواس) فبزوال هذه الإدراكات يستحيل الإنسان إلى عدم بحث.

الأفكار الأساسية :
- ينطلق هيوم من عرض الأطروحة العقلانية التي تَعتَبرُ على أن الوعي بالذات هو شعور عقلي خالص وبالتالي حقيقة بديهية تدرك عن طريق الحدس العقلي.

- الوعي بالذات حسب هيوم لا يتأتى إلا من خلال الإدراكات الحسية (أي ما نتلقاه عن طريق الحواس)

- زوال الإدراكات الحسية خلال النوم الهادئ والموت يستحيل الإنسان الى عدم بحث.

العلاقة بين المفاهيم :
( الذات - الوعي - الإدراك الحسي - الأنا - الوجود - العدم - الموت )

الوعي بالذات لا يتأثا إلا من خلال الإدراكات الحسية فبزوال هذه الأخيرة بالموت يستحيل الإنسان إلى عدم بحث، أي ان الأنا لم يعد موجودا.

الأساليب الحجاجية :
لقد وظف دافيد هيوم من أجل الدفاع عن اطروحته اسلوبين حجاجيين رئيسيين وهما :

1- اسلوب الضحد والتفنيد : إذ عمل على ضحد وتفنيد الأطروحة العقلانية خاصة مع ديكارت والتي تعتبر على أن الوعي بالذات شعور عقلي خالص وحقيقة بديهية تدرك عن طريق الحدس العقلي.

2- اسلوب المثال : إذ وردت مجموعة من الأمثلة للتأكيد على أن الوعي بالذات يرتبط ارتباطا وثيقا بالإدراكات الحسية (الحرارة، البرودة، النور، الظلام، الحب، الكراهية، ...).


تقديم المجزوءة الأولى: ما الإنسان ؟

المجزوءة الأولى : ما الإنسان ؟

تقديم :


تتمحور مجزوءة ما الإنسان حول أهم المحددات الأساسية للوجود الإنساني والأبعاد المختلفة التي يحملها هذا الوجود، بحيث سيخصص كل درس/مفهوم لدراسة بعد معين وتحليل محدداته الأساسية، وهكذا سيتم التعرف من خلال المفهوم الأول على الوعي باعتباره بعد اساسي يميز الإنسان باعتباره ذات مفكرة، تعي أحوالها، وتدرك تصرفاتها بقدر من الوضوح والمباشرة. وفي المفهوم الثاني سيتم التعرف على الرغبة بوصفها مكون فطري لدى الإنسان، وبوصفها بعدا يقترن بأبعاد اخرى كالحاجة، الإرادة، السعادة ...، وفي المفهوم الأخير من هذه المجزوءة سيتم التعرف على البعد الاجتماعي للانسان حيث سيتم التوقف عند مفهوم المجتمع بغية فهم طبيعة وعلاقته بالفرد، ناهيك عن مصدر السلطة التي يمارسها على افراده.

فرض في مجزوءة الفاعلية والابداع، الزوج المفهومي التقنية والعلم

تقويم كتابي رقم 2 في الأسدس الثاني

فرض كتابي مادة الفلسفة رقم 2 الدورة الثانية

فرض في مجزوءة الفاعلية والابداع، الزوج المفهومي التقنية والعلم


النص :

إنني لست ضد التقنية، فأنا لم أتكلم على الإطلاق ضد التقنية، ولا ضد ما يسمى بالطابع " الشيطاني " للتقنية. ولكنني أسعى إلى فهم جوهر التقنية. عندما تثار فكرة الخطر ال\ي تمثله القنبلة الدرية، والخطر الأكبر الدي تمثله التقنية، يخطر على بالي ما يتطور اليوم تحت اسم الفزياء الإحيائية، وهو أننا، خلال فترة غير بعيدة، سنكون قادرين على صنع الأنسان، اي، قادرين على تركيبه، في جوهره العضوي نفسه كما نحتاج إليه : رجال ماهرون وغير ماهرين، أدكياء وحمقى. إننا سنصل إلى مثل هدا والإمكانيات التقنية أصبحت اليوم جاهزة حتى أنها كانت موضوع محاضرات عديدة [ .. ] .
أنا ارى أن الإنسان في التقنية، أعني في جوهرها، يخضع لسلطة تدفعه إلى رفع تحدياتها، وهو تجاهها لم يعد حرا - إنني أرى شيئا ما يعلن هنا، أعني علاقة بين الكينونة والإنسان - وهده العلاقة التي تختفي في جوهر التقنية، قد تنكشف يوما بكل وضوحها. لا أدري إدا كان هدا سيحصل ! إلا أنني أرى في جوهر التقنية أولى بوادر سر أعمق بكثير أسميه " حدث تملك "، من هنا، يمكن أن نستنتج أن المسألة لا تتعلق بمناهضة للتقنية أو بإدانة لها. بل إن الأمر يتعلق بفهم جوهر التقنية والعالم.

حلل النص وناقشه .


تحميل الفرض في ملف DOC قابل للطبع : مــن هــنــا


تتحليل ومناقشة اطروحة طوماس هوبز


يندرج النص في سياق درس مفهوم المجتمع، هدا الأخير الدي يعتبر مجموعة من الأفراد القاطنين في رقعة جغرافية معينة تجمع بينهم روابط معينة وتحكمهم قواهد وضوابط ومؤسسات اجتماعية. ويعالك هدا النص اشكالية اساسية وهي : ماهو اساس الاإجتماع البشري ؟ هل هو اساس تعاقدي أم طبيعي ؟ والتي حضيت باهتمام المفكرين والفلاسفة، وقد اختلفت وجهات حولها باختلاف المداهب والاتجاهات التي ينتمي اليها كل فيلسوف ومفكر على حدة وعلى ضوء هده الاختلافات والاراء يحل لنا طرح مجموعة من الاشكاليات منها : هل الاجتماع البشري طبيعي ام تعاقدي ؟

كجواب على الإشكال السابق يتبنى طوماس هوبز اطروحة مفادها أن أساس الإجتماع البشري هو اساس اتفاقي تعاقدي. ولتوضيح اطروحته اعتبر طوماس هوبز أن الانسان كان يعيش في حرية مطلقة، باعتبار الحرية مكون فطري في الإنسان، وهذه الحرية المطلقة تجعل الإنسان ميال الى الشر والى انتهاك حرية الآخرين، وهذا ماعبر عنه في قولته الشهيرة "الإنسان ذئب لأخيه الأنسان"، وأمام هذه الحالة سعى الإنسان إلى تجاوز حالة الحرب تلك من خلال سن مجموعة من القوانين والتشريعات المتفق عليها بغية ضمان البقاء وطذا تحقيق السعادة، فتلك القوانين والتشريعات هي بمثابة مصدر لحماية الأفراد من الغرباء ومن بعضهم البعض. ويعتبر طوماس هوبز أن شرط تحقيق الأمن والاستقرار وشرط قيام سلطة ما داخل المجتمعات هو التنازل عن جميع الحقوق لصالح شخص واحد او مجلس ما يتمتع بالشخصية المعنوية والذي يكون دوره هو الإطلاع بشؤون المجتمع.

وللدفاع عن اطروحته وضف صاحب النص اسلوبين حجاجيين رئيسيين، يتمثلان في اسلوب  العرض، والشرط، اد عمل صاحب النص على عرض اطروحته المتمثلة في كون اساس الاجتماع البشري هو اساس قائم على الاتفاق والتعاقد، لكنه يشترط في دلك الإتفاق والتعاقد أن يتم فيه التنازل عن جميع الحقوق لصالح شخص معين او مجلس معين، بما في دلك الحقوق الطبيعية.

وادا كان صاحب النص قد اكد على ان اساس الإجتماع البشري هو اساس اتفاقي تعاقدي، فإلى اي حد يمكن القبول بهدا كحل للإشكال المطروح ؟

ان ماقدمه صاحب النص له قيمة في تاريخ الفلسفة وتكمن هذه القيمة من خلال تأكيده على ضرورة الإتفاق والتعاقد من أجل تجاوز حالة الحرب وذلك من خلال سن مجموعة من القوانين التي من شانها أن تكفل حقوق الأفراد بغض النضر عن مستواهم المادي والمعرفي وبغض النظر كذلك عن قدراتهم الجسمانية، اما محدودية هذه الاطروحة فهي في كون صاحب النص قد منح سلطة مطلقة للحاكم الشئ الذي يجعل الأفراد خاضعين بصورة مطلقة للحاكم لأنهم تنتزلو عن جميع حقوقهم بما في ذلك الحقوق الطبيعية.
ولتدعيم اطروحة صاحب النص يمكن في هذا الاطار استحضار فلاسفة العقد الاجتماعي كـجون لوك مثلا الذي يعتبر بدوره ان اساس الاجتماع البشري هو اساس اتفاقي تعاقدي، اتفاق يتم بموجبه التنازل عن جزء من الحقوق لصالح الحاكم بالقدر الذي يضمن للدولة القيام بمهامها تجاه الافراد فاذا كان صاحب النص قد اكد على ضرورة التخلي على جميع الحقوق فان جون لوك يختلف معه تماما لان التنازل بالنسبة اليه لا يكون الا عن طريق التنازل عن جزء من الحقوق دون المساس بالحقوق الطبيعية ،وإذا كان صاحب النص كذلك قد منح سلطة مطلقة للحاكم فأن جون لوك اعتبر تلك السلطة ، سلطة مشروطة بمذا التزام الحاكم ببنود الاتفاق والتعاقد.
وعلى عكس تصور صاحب النص وجون لوك يعتبر الفيلسوف اليوناني ارسطو ان اساس الاجتماع البشري هو اساس فطري وطبيعي.

- انطلاقا من معطيات التحليل والمناقشة نستخلص ان اشكال اساس الاجتماع البشري هو اشكال فلسفي اختلفت وتباينت حوله الآراء. فهناك من يرى ان اساس الاجتماع البشري هو اساس اتفاقي تعاقدي ( فلاسفة العقد الاجتماعي ) في حين ان هناك من يرى انه اساس قائم على الفطرة والطبيعة ( ارسطو ) . وبغض النظر عن اساس الاجتماع البشري فإن السؤال الذي يطرح نفسه في هذا الاطار : ما وضعية الفرد داخل المجتمع ؟

نص السلطة والمجتمع "جان بيشلر"

اشكال واطروحة نص السلطة والمجتمع "جان بيشلر"

السلطة ضرورية لقيام المجتمع "جان بيشلر"

تحليل نص السلطة والمجتمع  "جان بيشلر" ص 57 مباهج الفلسفة


اشكال النص :

هل السلطة ضرورية لقيام المجتمع ؟ وماهي الكيفيات التي تمارس من خلالها ؟

اطروحة النص :

يدافع جون بيشلر عن اطروحة مفادها أن السلطة ضرورية لقيام المجتمع فهي واقع محايث (ملازم) للحياة اليومية للانسان إذ تمارس عبر ثلاث كيفيات فهناك القوة ، النفوذ و الكفاءة ، وبالتالي فتمازج هذه الكيفيات الثلاث هي التي تحدد طبيعة النظام السياسي


كلمات دلالية :
السلطة والمجتمع
اطروحة جان بيشلر
هل السلطة ضرورية لقيام المجتمع
السلطة ضرورية لقيام المجتمع

نص المجتمع ضد الفرد "ماكس ستيرنر"

نص المجتمع ضد الفرد "ماكس ستيرنر"

اولوية الفرد على المجتمع "ماكس ستيرنر"

تحليل نص المجتمع ضد الفرد ص  51 مباهج الفلسفة


اشكال النص :

هل الفرد يحضى بالاولوية على المجتمع ام العكس ؟ وما الذي يصنع قوة الدولة وهيمنتها ؟

اطروحة النص :

يدافع ماركس ستيرنر عن اطروحة مفادها أن الدولة تستمد قوتها وهيمنتها انطلاقا من خضوع الفرد لها وكذا من الإستسلام وبالتالي يدعو ستيرنر الى اسقاط جميع مؤسسات الدولة لأنها تشكل مصدر للحد من فردانية الفرد (الحد من حريته)

نص الفرد والمجتمع، أية علاقة؟ لـ إميل دوركهايم

اشكال واطروحة نص الفرد والمجتمع، أية علاقة؟ لـ إميل دوركهايم


نص ص 53 كتاب مباهج الفلسفة


اشكال النص :


مالذي يحضى بالأولوية، هل الفرد هو الذي يحضى بالأولوية على المجتمع، أم العكس ؟

اطروحة النص :


يدافع اميل دوركهايم عن اطروحة مؤداها ان المجتمع يحضى بالاولوية على الفرد فهو عبارة عن كيان معنوي تنصهر فيه ذوات الأفراد إذ يمارس عليهم نوع من الإكراه ونوع من القهر عن طريق التنشأة الاجتماعية.



تحليل اطروحة ارسطو - الانسان حيوان اجتماعي

نص : الانسان حيوان اجتماعي مفهوم المجتمع / ص(47) مباهج الفلسفة 


اشكال النص :


الى اي حد يمكن اعتبار الانسان حيوان مدني بطبعه ؟

اطروحة ارسطو :


يدافع ارسطو عن اطروحة مفادها أن الانسان هو حيوان مدني بطبعه، اي قدره ان يعيش داخل المجتمع، فهو ينزع بشكل طبيعي الى التكتل داخل تجمعات عمرانية. 

تحليل اطروحة ارسطو :


لتوضيح اطروحته اعتمد ارسطو على جملة من الأفكار الأساسية شكلت الهيكل الإستدلالي، استهلها بتعريف المدينة، فهذه الأخيرة حسب ارسطو هي عبارة عن تكتل يضم مجموعة من القرى، وغاية هذا التكتل هو تحقيق الاكتفاء الذاتي ومن تمت تحقيق السعادة، فقد اعتبر ارسطو ان المدينة انما توجد بالطبيعة وبالتالي فاساس التجمعات البشرية هو الطبيعة، اذ يقال على شئ او كائن انه موجود في الطبيعة عندما يصل الى مستوى التطور الخاص به، اي عندما نكتمل طبيعته الخاصة، ولذلك فطبيعة الانسان لا يمكن ان تكتمل الا من خلال انتمائه للمجتمع، ولذلك فالطبيعة هي غاية كل الأشياء والكائنات. وقد اعتبر ارسطو ان الانسان هو حيوان سياسي ومدني بطبعه أي قدره ان يعيش داخل المجتمع، فالانسان بدون انتماء سياسي اما انه كائن لم يصل بعد الى مرتبة الانسان، اوكائن يسمو على الانسان. فقد عمل ارسطو على وضع مقارنة بين التجمعات الانسانية والتجمعات الحيوانية من جهة اخرى، وقال على ان التجمعات الانسانية ارقى واسمى من التجمعات الحيوانية وما يجعلها كذلك هو تميز الانسان باللغة اذ من خلالها يعمل على تشريع القوانين التي تؤسس الدولة والمجتمع.


منهجية كتابة نص فلسفي

النموذج الأول في كتابة نص فلسفي

المقدمة 
يندرج (النص أو القولة أو السؤال) في سياق درس ( المفهوم:اللغة..الحق . . الحقيقة..... ).ويعالج مسألة أساسية 
وهي (الإشكالية : هل اللغة أداة للتواصل ..... أو أو ) والتي حظيت باهتمام المفكرين والفلاسفة . وقد أسفر تدارسها 
عن وجهات نظر اختلفت وتباينت باختلاف المذاهب والاتجاهات التي ينتمي إليها كل مفكر على حدا .وأمام هذا الاختلاف في هذه المقاربات يتجلى لنا الطابع المعقد في موضوعة ( المفهوم) مما يجعلنا نطرح العديد من الإشكالات منها :/طرح الإشكال :سؤال عام+أسئلة تحيل فرضيات الإجابة +إعادة طرح الإشكال باستخدام عبارات نفس الموضوع / 
العرض 
يتبين لنا من خلال القراءة الأولى (للنص أو القولة أو السؤال) انه يستهدف التأكيد (الأطروحة) فكيف يثبت ذلك . ينطلق صاحب (النص او..او..)...(تحليل النص او او ..) وبعد ذلك..ثم... وفي الاخير ... 
لكن ماقيمة هدا الطرح بالمقارنة مع مواقف مؤيدة ومعارضة . 
نجد لهدا الموقف جدور عند (اسم صاحب الموقف المؤيد من الدرس ) الذي يرى.... من الدرس 
اذا كان المنظور السابق محقا الى حد ما حين اعتبر ان ( الاطروحة السابقة) فان دراسة هده الاشكالية التي بين أيدينا من كل أبعادها تقتضي أن تحللها في الاكتشافات متعددة ودون الاكتفاء بالنظر في المجال الخاص مهما كانت أهميته وفي هدا الاطار نجد (اسم صاحب الرأي المعارض ) يأكد ....... 
لكن أين أنا لكل هده الاراء ? من جهتي أعتقد ان هده المواقف متكاملة فكل موقف منها يبرز لنا جانبا من حقيقة( المفهوم ) وذلك لأن الفلاسفة والعلماء يتكلمون من مواقع علمية وفلسفية مختلفة يكمل بعضها البعض . 
الخاتمة 
بعد هذه الجولات في مختلف اوجه ( الإشكالية) نعود في هذه الخاتمة ما أوردناه في مختلف مراحل العرض فلقد تبين لنا أن ( الاشكالية ) تتسم بتعدد الخطابات وتعارض الأفكار والمواقف .فمن جهة رأين ان الموقف1 ومن جهة اخرى اعتبر موقف2 كما 
رأينا موقفا ثالثا يفترض موقف3 . لكن هل يعكس هدا التعدد والتغاير والاختلاف وتعدد وجهات نظرات الاخر عمق التفكير الفلسفي وغناه وحيويته 
ام انه يعبر عن الفلسفة العاجزة عن ايجاد حلول دقيقة لانهائية متفق حولها لأسئلته

النموذج الثاني في كتابة نص فلسفي


المقدمة 
يمكن النضر الى هذا النص في إطار فلسفي عام وهو اطاراشكالية (أكتب هنا أسم الدرس الذي ينتمي له النص) كمفهوم فلسفي وقد شغل هذا الإشكال جزءا كبيرا من خطابات الفلاسفة قديما وحديثا اذ يستدعي هذا الاشكال التفكير في طبيعة (أكتب هنا اسم الجزء الذي يندرج فيه لنص ) وقد ناقش ناقش هذا الموضوع عدة فلاسفة أمثال (أكتب هنا الفلاسفة الذين ناقشو الموضوع)وبعض العلماء أمثال (ضع هنا أسماء علماء ناقشو الموضوع في حالة ناقشه علماء) ونضرا لصعوبة هذا الاشكال وذلك بسب صعوبة دراسته في الواقع اليومي للانسان يتبادر لنا السؤال التالي (ضع هنا السؤال الذي حاول النص مناقشته والذي ستناقشه في العرض ) 


العرض : 



ان النص الذي بين أيدينا يحاول الدفاع عن فكرة مفادها (.......ضع الفكرة الت يدافع عنها الكاتب) وقد استعمل للبرهنة على ذلك عدة أمثلة (الأمثلة التي دكرها الكاتب في النص ليبرهن عن وجهت نضره)وإستعمل لذلك أسلوبا حجاجيا وهو (الأسلوب الحجاجي الذي استعمله الكاتب ), وينتهي صاحب النص الى ابراز أن (المراد من النص أي الفكرة التي أراد الكاتب اصالها )لايمكن اعتبار الفكرة التي يدافع عنها الكاتبصحيحة أو خاطئة ومن أجل ذلك نستحضر مواقف بعض الفلاثفة أمثال(بعض الفلاسفة الذين ناقشو الاشكال بجهة متوافقة مع فكرة الكاتب )الذين يوافقون الكاتب الرأي (+ ذكر أفكارهم المؤيدة) ومن جهة معارضة نجد أن الفليسوف(اسمه) يخالف صاحب النص حيث أنه قال (قولة لهذا الفيلسوف المعارضة لصاحب النص ) 



أما في حياتنا اليومية نجد أن فكرة صاحب النص (أما تتحقق أو معارضة للواقع ) 



الخاتمة 



( كل ماقيل في العرض بشكل مختصر + طرح سؤال ينقل المصحح الى المحور التالي من الدرس )
  

النموذج الثالث في كتابة نص فلسفي

منهجية كتابة انشاء فلسفي :
  المقدمة
تحديد موضوع النص مع توضيح الإشكال الذي يؤطره - 
تحديد الإشكال عبر أسئلته الأساسية ورهاناته 
تحديد أطروحة النص
. العرض  

التحليل : 

- فقرة يعيد فيها التلميذ شرح إشكالية النص وأطروحته تمهيدا لتحليل عناصرها 
- شرح الأفكار/المفاهيم في فقرات مستقلة بحيث تخصص لكل فكرة أو مفهوم فقرة . 
- تخصيص فقرة لبناء النص: بسيط، معقد، له منطق، شاعري، 
- تخصيص فقرة لحجج النص وأمثلته إن وجدت . 

ملاحظة: يمكن استعمال معطيات تاريخية أو واقعية أو أية أمثلة من الفن أو غيره لتحليل مكونات النص . 

- جملة انتقالية تمهد للمناقشة . 

المناقشة : 

- مقارنة الأطروحة التي تم تحليلها بمواقف فلسفية أخرى معارضة أو مؤيدة لها وذلك عبر الخطوات التالية : 
1. عرض الموقف المعارض أو المؤيد بوضوح وإسهاب 
2. استنتاج الجوانب المشترك والمختلفة بين الأطروحتين . 
3. استخلاص العبرة أو الفائدة من مقارنة الأطروحتين 
- تقديم الموقف الشخصي الذي يبدأ بعبارة مثل: في رأيي الشخصي، حسب وجهة نظري 
. خاتمة
تتم كتابتها وفق أحد الخيارات التالية : 
1. استخلاص نتائج التحليل والمناقشة في فقرة مركزة 
2. استنتاج الحل المنطقي للإشكال المعالج من التحليل والمناقشة 
3. طرح أفكار وأسئلة تترك أفق التفكير في الإشكال مفتوحا ومستمرا . 
ملاحظة : يمكن الدمج بين خيارين أو أكثر .


النموذج الرابع في كتابة نص فلسفي


منهجية تحليل و مناقشة نص فلسفي :
    المقدمة
 ان مفهوم (الإنسان أو الوعي مثلا) يحتل مكانة مرموقة في تاريخ الفلسفة حيث انكب الفلاسفة و المفكرين على دراسته كل من زاويته الخاصة مما أدى الى وجود تعارض و تباين و اختلاف بين مواقفهم و تصوراتهم و النص الماثل بين ناظرينا يندرج ضمن نفس المفهوم اذ يسلط الضوء على مسالة (..........) و من هنا بإمكاننا بسط الإشكال التالي .هل ...........أم ...................ومنه بمقدورنا طرح الأسئلة التالية. بأي معنى يمكن القول.................................... و الى أي حد يمكن اعتبار .....
. العرض 
* من خلال قراءتنا للنص يتضح انه يقوم أو يتبنى أطروحة أساسية مضمونها ............................( ثلات اسطر على الأقل )>> حيث يستهل صاحب النص نصه ...........................( بتأكيده أو نفيه أو استخدام" الأساليب الحجاجية و الروابط المنطقية " لقد استثمر صاحب النص جملة من المفاهيم الفلسفية أهمها............................................. ........... - وفي خضم الاشتغال على النص ثم الوقوف على مجموعة من الأساليب الحجاجية و الروابط المنطقية أبرزها...........- تكمن قيمة و أهمية الأطروحة التي تبناها صاحب النص في................................................ .** - ولتأييد أو تدعيم أو لتأكيد موقف صاحب النص نستحضر تصور................................ (وعلى النقيض أو خلافا أو في مقابل) موقف صاحب النص يمكن استحضار تصورأو موقف ................. ( للتوفيق( آو كموقف موفق) بين المواقف المتعارضة السالفة الذكر بمقدورنا إيراد تصور .....................
. خاتمة 
يتبن مما سلف ان إشكالية الوعي بين ........و ....... أفرزت موقفين متعارضين .فاذاا كان صاحب النص ومؤيديه ( فيلسوف او عالم او مفكر) قد أكدوا على ان.........................فان ........( فيلسوف أو عالم أو مفكر) قد   خالفهم الرأي حيث اقر........................ .+ موقفك الشخصي معبرا عنه بشكل ضمني + سؤال مفتوح


 نمودج كيفية تحليل القولة والسؤال الفلسفي :

إنّ الحديث عن مفهوم (المحور=الوعي/ كمثال) لهو حديث وكشف لدّات الإنسانية عمومًا بكل ما تحمله من علاقات في بعديها المادي والمعنوي،ف(المحور) هو دالك الأساس الّدي نبحث عنه في صورته الكاملة المثالية والّتي منها تتسرّب إشكالات وأفكار دات أبعاد غير محدودة كما هو الشّأن بالنّسبة لهدا (الإشكال أو القولة)(بالنّسبة للإشكال:إلى أي حد يمكن القول...وهل......؟
فإنطلاقًا من التّحليل الدّقيق والممنهج تحث الدّراسة الفلسفيّة المؤطّرة وبالموازاة مع(الإشكال أو القولة)والّدي جاء في مضمونه(كتابة ماجاء في القولة أو الإشكال)يمكن القول :
بالنّسبة للقولة : أنّها جاءة بكيفية واضحة وموجّهة تستندعلى راي صاحبها والّدي حاول من خلالها ان يشير إلى وجهة نظره والقائمة على ما تأثّر به فكريًا وعلميًا اي أنّ ما أراد قوله من خلالها هو( تحليل قصير للفولة لايتعدّ السّطرين )
_ بالنّسبة للسّؤال أوالإشكال الفلسفي:أنه جاء بطريقة تشكيكية تساؤلية تبحث في بعدها عن الجواب الحقيقي محاولة بدالك نفي ماجاء كمعطى أو تأكيده إن ثبت العكس وما يشكّك فيه هو (كتابة الإشكال أو صياغته بأسلوب آخر)وعليه فإنّ هدا يدخل في سياق خلق الجو المنطقي والعقلي للدراسة ابعاده أو إيجاد الحل ،وهدا ما سيجعله بالطّبع يخرج عن كونه إشكال وكما يبدوا أنّه يحمل في عمقه الفكري مجموعة من الأبعاد والّتي يمكن أن ندكر منها كأفكار(تحليل قصير للإشكال لايتعدّى السّطرين)’.
>وكخروج من هده الدّراسة المغلقة لهدا/ه(الإشكال أو القولة) إلى النّقاش سنجد أنّ هناك فلاسفة خاضو في هدا المحور الفلسفي وطرحوا آرائهم ومنهم (إسم الفيلسوف) والّدي قال أن (كتابة الرّأي) وأيضًا هناك (إسم الفيلسوف) والّدي اعتبر أنّ(كتابة رأيه) علاوة على (إسم الفيلسوف)والّدي تعدّى ماهو ملموس وما هو ظاهر حيث قال أنّ(كتابة رأيه).
خاتمة
> وكخلاصة يمكن القول أن هدا المفهوم الفلسفي يبقى غنيًا بالنّقاش ولايمكن حصره في بضعة آراء لأنّه قابل لدّراسة من زوايا مختلفة وقابل للتّناول في أنماط فكرية أخرى ،وعليه فإنّ هدا/ه(القولة أو الإشكال)يكفين منه/ها أنّننا تطرّقنا غليه وبحثنا في خطواته الولى لأنّ دراسته كمجموع أو كوحدة لن تتحقّق إلاّ عن طريق النّظر من زوايا عديدة وايضًا القبول بما هو جديد علميًا وفكريًا بل وما هو قادم في هدا الصّدد مستقبلاً،ومنه يبقى المفهوم الفلسفية عمومًا ومفهوم(+)خصوصًا من المفاهيم الفلسفية الغنيّة والقابلة للتّغيّر في بعدها الفكري وعلاقتها بنا نحن الباحثين .

فرض كتابي 2 في الأسدس الأول حول مفهوم الرغبة

فرض كتابي 2 في الأسدس الأول حول مفهوم الرغبة

تقويم كتابي 2 في الأسدس الأول حول مفهوم الرغبة

النص :

(...) سأتناول بالبحث إذن قوة العقل، مبينا ما يقدر عليه العقل ذاته ضد الإنفعالات، ثم ما المقصود بحرية النفس أو الغبطة، من هذا المنطلق، سنتبين كم تفوق قدرة الحكيم قوة الجاهل (...) وسأبين باذئ ذي بدء ما للنفس من سلطان على الإنفعالات وما طبيعة هذا السلطان ، وما هي قدراتها على كبحها والتحكم فيها، فنحن قد أثبتنا سابقا أننا لا نملك سلطانا مطلقا على هذه الانفعالات، وإذا رأى الرواقيون عكس ذلك، أي انها تخضع تماما لإرادتنا وأنه بوسعنا التحكم فيها، فإن اعتراضات التجربة، لا مبادؤهم الخاصة، قد ارغمتهم على الاعتراف بأن قمع الانفعالات والتحكم فيها يقتضي بالضرورة تدريبا ومراسا شديدين. ولقد جذ احدهم في إثبات ذلك بالاعتماد على مثال كلبين(إذا كانت ذاكرتي جيدة ) أولهما داجن والآخر مدرب على الصيد : فبالتدريب يمكن أن يتعود الكلب الداجن على الصيد، وأن يكف كلب الصيد على مطاردة الأرانب البرية ... .

الأسئلة :

1- حدد إشكال النص واطروحته ؟ (6ن)
2- اشرح أطروحة النص مقارنا إياها بموقف أبيقور ؟ (6ن)
3- على ضوء ما درسته سابقا، بين ماذا يترتب عن التحكم في الرغبات من جهة، والخضوع لها من جهة أخرى ؟ (8ن)


 
Design by معرض قوالب معهد خبراء بلوجر | Bloggerized by معرض قوالب معهد خبراء بلوجر | معرض قوالب معهد خبراء بلوجر